أتلتيكو مدريد يعزز صدارته بفوز قاتل على أوساسونا ويقترب من لقب الليجا

تمكن أتلتيكو مدريد من تحقيق فوز مهم ومثيرا على حساب أوساسونا ، بهدفين لواحد ، على ملعب واندا متروبوليتانو ، في الجولة الـ37 من بطولة الدوري الإسباني.

وأقيمت مباريات الدور السابع والثلاثون في نفس الوقت ، حيث لعب ريال مدريد مع أتلتيك بلباو في سان ماميس. وكذلك مع برشلونة مع سيلتا فيجو في كامب نو ، فيما استقبل أتلتيكو مدريد نظيره أوساسونا.

وهكذا احتفظ أتلتيكو مدريد بصدارة الدوري الإسباني ، رغم تراجعه في بضع دقائق إلى المركز الثاني ،. عندما خسر بهدف نظيف أمام أوساسونا ، فيما تغلب ريال مدريد على أتلتيك بلباو في الجانب المقابل.

وشهد الشوط الأول استحواذاً كاملاً لصالح أتلتيكو ، لكنها لم تنجح في الوصول إلى الهدف الأول والتقدم بحثاً عن اللقب.

وهتف المشجعون للاعبين قبل انطلاق المباراة للفريق الساعي للفوز ويقترب خطوة من الفوز بلقب الدوري الاسباني مرة أخرى بعد غياب لسنوات.

ورفع أتلتيكو رصيده بعد هذا الفوز إلى 83 نقطة في صدارة الترتيب العام بفارق نقطتين خلف ريال مدريد فيما تجمد رصيد أوساسونا عند النقطة 44 في المركز الحادي عشر.

تفاصيل المباراة

أحرز فريق أوساسونا هدف التقدم عن طريق أنتي بوديمير في الدقيقة 75 فيما سجل أتلتيكو مدريد هدف التعادل عن طريق رينان لودي في الدقيقة 80.

وفي الدقيقة 88 سجل أتلتيكو هدف الفوز عن طريق لويس سواريز بعد عرضية كاراسكو وصلت لسواريز الذي سددها بسهولة.

جاء تشكيل أتلتيكو مدريد على النحو التالي.

حراس المرمى: أوبلاك.

الدفاع: تريبيير، سافيتش، فيليبي، هيرماسيو.

الوسط: يورينتي، كوكي، ساؤول، كاراسكو.

الهجوم: كوريا، سواريز.

ويبقى أمام الأتلتي بقيادة المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني ، الفوز في الجولة الأخيرة أمام بلد الوليد ،. للفوز بلقب الدوري الإسباني هذا الموسم ، دون النظر إلى نتائج ريال مدريد الذي يتفوق في المواجهات المباشرة بين الفريقين.

ويرغب الروخيبلانكوس في الفوز بالمباراة الأخيرة ، للفوز بلقب الدوري الإسباني لأول مرة بعد غياب 7 مواسم ،. وكسر احتكار ريال مدريد وبرشلونة باللقب ، وتحديداً منذ موسم 2013-2014 ، حين انتزع سيميوني. اللقب في الجولة الأخيره بالتعادل 1-1 مع برشلونة في الكامب نو.

error: لا يمكن نسخ النص