كلام سوشيال ميديا جديد 2022

أصبح كلام السوشيال ميديا جزء لا يتجزء من الحياة.. لذلك نعرض لكم في هذا المقال كلام سوشيال ميديا جديد يمكنكم مشاركته على مواقع التواصل الإجتماعي.

  • أول مرة أرخيت يدي فيها، لم أتوقع أن يكون شعور الرضا بداخلي بهذا الحجم.. قررت بعدها ألاّ أشد قبضتي على شيء، فـ الأشياء المكتوبة لنا لن تذهب لغيرنا حتى ولو أفلتناها.
  • ‏اِختيارنا للسكوت كان بعد مُحاولات كتير للكلام وكُل المحاولات دي فشلت وكلامنا عُمره ما اتفهم.. يعني قرار السكوت دا ما كنش فجأة زي ما إنتوا فاكرين ولا هو عُزلة بإرادتنا.لكن الحقيقة إننا أهدرنا طاقة كبيرة جدًا في الكلام وللأسف في حاجات كتير قولناها وندمنا عليها بعدين.
  • ما أنقذني في حياتي كلها، إلا اليقين بالله، الذي يجعلك تمشي سهلًا مطمئنًا، موكّلًا مجرى حياتك..حتى قلبك، يقلّبه كيفما يشاء برحمته، راضيًا، طالما بين يديه.
  • عندما تتخذ القرار الصحيح “لا تبالي لقلبك” تألم يوم، شهر، بقرار عقلي صحيح.. أفضل من أن تتألم طيلةحياتك بقرار خاطئ من قلبك.
  • ” العلاقاتِ لا يُبقيها الحُب، ما يُبقيها هُو الأماَن وعَدم الخَوف من الغدر وتقلُب الرأي، فحيثُما كان الأمَان، وُجد الاستِقرار والاطمَّئنان.

فى وسط صراعات الحياة ، والناس اللي بتتبدل ، والخذلان اللي بتدوقه ، والصحاب اللي بتكسرك ، والأهل اللي مش بيفهموك ، والمجتمع الل بيرفضك ، والشغل اللي بيسحلك ، والدراسة اللي بتسحب طاقتك ، والفقدان اللي بيجتاح قلبك.. ادعوا انكو تفضلوا بنى آدمين لسه بيحسوا ولسا بيحاولوا ولسا بيغلطوا ولسا بيتعلموا من غلطاتهم وفى وسط كل الحاجات دى ماتنسوش تحاولوا انكو تفضلوا كويسين ، لطاف ، قادرين تتجاوزوا ، قادرين تعيشوا وتكبروا ، من غير ما تتحولوا لحيطان ومن غير ما تعيشوا أي عيشة والسلام.🖤

سوشيال ميديا

  • الحب لا يجمع المتشابهين، الحب يجمع المختلفين دائمًا، كاثنين بينهما فارق في العمر ، أو أحدهم يعشق الاهتمام وآخر يحتويه البرود، أو قد تغير نفسك من أجل شخص بينما هو لا يغير ساكنًا، اثنين أحدهما له ماضٍ والآخر يحب لأول مرة .
  • أشعر بالامتنان لكلّ إنسان يتكلّم معي بين فترة وفترة ، ويسأل عنّي وعن أيّامي وآخر إنجازاتي ، أحبّ فكرة أني قد خطرت في باله ، وبأنه مازال يتذّكرني ويهتم بي ، أحبّ هذه المبادرات الصغيرة ، وتسعدني كثيراً .
  • نتسائل دومًا لماذا تثبت بذاكرتنا وبشكلٍ عميق تلك الأشياء التي نُحاول نسيانها.
  • سئ ذلك الشعور الذي يجعلك تقف في المنتصف فلا انت تستطيع العودة واصلاح ما انكسر ..ولا انت تمتلك القوة لتكمل المسير .
  • لقد خمنت لوني المفضل من أول محاولة، في الحقيقة، أنا لم يكن لدي لونٌ مُفضل..لكن حين صرخت هي “الأزرق”.. كانت متحمسة للغاية وتبتسم كالطفلة صغيرة، لذا أخبرتها أن إجابتها صائبة، ومنذ ذلك الوقت لم أري الأزرق كما هو، أصبح الأزرق هو لوني المفضل، ويمكنني أن أعيش فيه الآن.

في حكمه أنجليزيه بتقول: ” if you don’t belong, don’t be long “
إذا كنت لا تنتمي ، لاتطل بقائك ، بمعني من لا يهتم بك وبحضورك، ويأخد من وقتك، ونفسيتك ، لا تستمر في البقاء معه، أنت حر وتملك خيار الذهاب والمغامره متي ما وددت، فغادر ، ولا تجعل ذكرياتك في المستقبل تؤثر عليك.🖤

  • ‏يراكَ تحب ما يؤذيك؛ فيمنعه عنك، فتسيء الظن به، فيُريكَ حكمته. ثم يحوِّل حيرة قلبك وعقلك لمنتهى الرضا بقضاءه واختياره لك، فيرتاح قلبك وعقلك.. لأنه الله.
  • هروبك في منتصف الكلام، ومنتصف الأحلام والمشاكل والمواقف بشتى أحوالها، لا يعطيك استراحة بين أشواط الحياة، إنك تُميت فُرَص المواجهة، وتخسر كل ثانية كنت قد تدربت فيها على تقبُّل الظروف والناس، هروبك لا يُحيي شخصك.. واجِه بما تبقى منك.
  • كم هي جميلة ودافئة تلك اللحظة التي تكتشف فيها أنك أنت المقصود بنص كُتب بطريقةٍ مبهرة..وأنك الشخص الوحيد الذي يستطيع إدراك ذلك.
error: لا يمكن نسخ النص