«بحثاً عن ابن الحلال» عارضة أزياء بريطانية تنفق 25 ألف استرليني

اعترفت عارضة الأزياء وفتاة الإعلانات البريطانية «ميليندا ميسنجر» بأنها أنفقت أكثر من 25 ألف جنيه استرليني من أجل العثور على حب جديد يؤنس وحدتها. بعد أن أكملت الـ50 عاماً بالتمام و الكمال.

 

عارضة الأزياء البريطانية «ميليندا ميسنجر»
عارضة الأزياء البريطانية «ميليندا ميسنجر»

وقالت «ميليندا» إنها تسعى للإلتقاء بشخص يحبها وتحبه لتفضي معه بقية أيامها. جاء ذلك بعد عامين من انفصالها عن خطيبها «كريس هاردنج» إثر علاقة إستمرت 8 أشهر.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل إن عارضة الأزياء البريطانية اشتركت في وكالة للمواعدة أو التوفيق بين الرؤوس بالحلال. ودفعت أكثر من 25 ألف جنيه استرليني مصاريف اشتراك وبحث مستدام للعثور على فارس الأحلام الذي يشاركها في السراء والضراء.

كما أضافت «ميليندا» أنها لا تعتبر أن الوقت متأخر للحب والزواج، منوهة بإعتقادها أن الحب شيء جميل لا يربطه عمر. ولذلك فهي مستعدة لإنفاق كل أموالها للعثور على الرجل الذي يأسر قلبها ويحبها لشخصها. ومع ذلك أوضحت أنها تشعر بالخجل،ولن تبادر أبداً بالخطوة الأولى.
 
ويشجع «ميليندا» على خطوتها أولادها الثلاثة موركان “20 عامًا”، فلين “19 عامًا”، وإيفي “17 عامًا”، الذين أنجبتهم من زوجها “واين روبرتس” خلال زيجتهما التي استمرت من 1998 حتى 2012.

وأضافت «ميليندا» أنها سبق وارتبطت بقصة حب مع مالك متجرلبيع القهوة قبل ثلاثة أعوام في عام 2018.. ولكنهما انفصلا بعد مشاجرة شعرا منها أنهما لن يستطيعا استكمال طريقهما معاً.