«بسمة الكويتية مش كويتية» .. معلومات عن “ابتسام حميد” بعد ارتدادها عن الإسلام

أثارت الفنانة الكويتية “ابتسام حميد”، الشهيرة باسم “بسمة الكويتية”، في جدّلاً واسعاً خلال الساعات الماضية.. بعد إعلانها ارتدادها عن الديانة الإسلامية واعتناقها اليهودية.

وتم تداول بطاقة الرقم القومي للفنانة، التي يرجع تاريخها إلى عامين ماضيين، وظهرت من خلالها جنسيتها الحقيقية.

هوية بسمة الكويتية

 

وكانت الفنانة قد نشرت فيديو قالت فيه: «أنا ابتسام حميد المٌلقبة ببسمة الكويتية، أعلن تركي للإسلام وبكل فخر أعلن اعتناقي للديانة اليهودية»، وتلّقت في المقابل الانتقادات على تصريحاتها ووصفها للدين الإسلامي بدين «الإرهاب»، لكن أكثر ما أزعج الكويتيين على وجه التحديد إعلانها كونها «كويتية» الجنسية، إذ لفت الكثيرين إلى أن جنسيتها هي «الإرتيرية».

[the_ad id=”2539″]

كما تتابعت التعليقات المنتقدة لهويتها.. فقال أحد المُتابعين: «طلعت إرتيرية وما هي معروفة أصلًا في الكويت»، وتابع مُتابع ثاني: «لكل من استغرب من فيديو المدعوه والتي تطلق على نفسها الفنانة بسمة الكويتية، نريد أن نأكد لكم بأنها لا تنتمي للكويت لا من قريب ولا من بعيد فهي أرتيريه الجنسية مقيمه في الكويت لا أكثر ولا أقل».

 

وتباينت المعلومات حول جنسيتها الحقيقية، وأسباب تسمتها بـ«بسمة الكويتية».. فيما لفتت مصادر أمنية كويتية إلى أنها تحمل الجنسية العراقية وليست كويتية الجنسية.. لكن والدتها كويتية الجنسية وهي لا تقيم بالوقت الحالي في الكويت.. وكانت تلك الفنانة طالبت من قبل بالحصول على الجنسية الكويتية لكنها لم تحصل عليها.

أقرأ أيضاً: أحمد فلوكس يهاجم الفنانة بسمة الكويتية بعد إعلانها ترك الإسلام.

يذكر أن الفنانة لا يتوفر حول حياتها الفنية والشخصية الكثير من المعلومات، سوى أنها توقفت عن الغناء لمدة عام وعادت مرة ثانية عام 2016، وقدمت العديد من الأغاني الكويتية.

كما صرّحت في عام 2018 إلى أنها تجد الفن «حرام»، فيما هاجمت من قبل حفلات «هلا فبراير»، وهي أبرز الحفلات التي تعقد باستمرار في الكويت.. حيث أنها لم تكن من المدعوين وهو ما أغضبها.