تأجيل محاكمة “رانيا يوسف” في سب وقذف إعلامي عراقي

قررت المحكمة الاقتصادية، اليوم السبت، تأجيل محاكمة الفنانة المصرية “رانيا يوسف” بتهمة سب وقذف الإعلامي العراقي نزار الفارس لجلسة الإثنين المقبل لفحص الحلقة.

وكان المستشار “هيثم عباس”، قد أقام دعوى قضائية ضد الفنانة “رانيا يوسف”، بصفته وكيلا عن الإعلامي العراقي نزار الفارس. وطالب بتعويض قدره 5 ملايين جنيه، لما بدر عن “رانيا” من سب وقذف وتشهير في حق موكله على مواقع السوشيال ميديا.

وجاء في الدعوى أن الإعلامي “نزار الفارس” بارك للفنانة المصرية “رانيا يوسف” على حكم برائتها من اتهامات طالتها بعد الحلقة التي استضافها فيها في برنامجة (مع الفارس) وما تلاه ضدها من انتقادات واتهامات. لكنه فوجىء أنها تتهمه بالتحرش بها وأنه بلا شرف وهو ما رفضه جملة وتفصيلا.

وصرح “هيثم عباس” بأن موكله -نزار الفارس- قد تعرض للسب والقذف على مواقع التواصل الاجتماعي. لكون وصف “متحرش يعد قذفاً ويعاقب عليه القانون”. مضيفا وما الحال عندما يكون الأمر متعلقا بإعلامي يتابعه الملايين. وهو ما أصابه بأضرار مادية وأدبية جسيمة لاسيما أن الذي وصفته هي فنانة لها ثقلها وأخبارها يتم تناقلها كالنار في الهشيم.

وجدير بالذكر أن محكمة جنح قصر النيل برأت “رانيا يوسف” بعد تصريحاتها عن “المؤخرة والحجاب”. وأجلت دعوى ثانية عن ذات التهم. وتعد الدعوى السالفة هي الثالثة بحق الفنانة المصرية.. بعد تصريحاتها في لقاء تليفزيوني مع الإعلامي نزار الفارس، في برنامج «مع الفارس» على إحدى الفضائيات.. وتحدثت بشكل يجعلها تحت اتهامات جريمة الفعل العلني الفاضح.