“مشنوقاً في غرفته” تفاصيل صادمة عن وفاة لاعب في الدوري الإنجليزي

كشفت الصحيفة البريطانية “ذا صن” عن تفاصيل وفاة “لي كولينز” ، قائد فريق كرة القدم الإنجليزي “بوفيل تاون” نادي الدرجة الخامسة بالدوري الإنجليزي لكرة القدم. حيث وجد اللعب مشنوقاً  في غرفته في الفندق الذي كان يقيم فيه مع الفريق.

وأوضحت الصحيفة، أن تقرير الطب الشرعي، أكد في التشريح الأولي للجثة، عن أن اللاعب مات مشنوقاً.

وأضافت ذا صن “أن التحقيق في قضية “لي كولينز” مفتوحا منذ 31 مارس. عندما لم يحضر كولينز تدريب الفريق، واستفسر عن سبب غيابه من قبل إدارة فندق “ويست لينز” بالقرب من مدينة بوفيل. وأعقب ذلك اكتشاف جثته معلقة في غرفته.”

بدأ كولينز مسيرته مع ولفرهامبتون واندررز في عام 2007 ، مع هيريفورد وبورت فالي وبارنسلي وشروزبري ونورثامبتون ومانسفيلد وفوريست غرين ، وكان آخرها في عام 2019 إلى فريقه الحالي ، يوفيل تاون في مهنة امتدت 408 مباراة ، وسجل ثمانية أهداف ، نصفها جاء مع بورت فالي بين عامي 2009 و 2012.

وكان نادي “يوفيل تاون” قد أصدر عبر موقعه الرسمي بياناً ينعى فيه اللاعب مشيرأ إلى أن “الجميع في النادي حزينون على فقدان لي كولينز قائد الفريق “. وأضاف: رحل للأسف “لي كولينز” وخرجت أفكارنا ودعواتنا لعائلته وأصدقائه، نطلب من الجميع في هذا الوقت احترام خصوصية الأسرة.

وهذا الموسم شارك “كولينز” مع ناديه في ثماني مباريات، كان آخرها في المباراة التي خسرها فريقه، أوائل فبراير الماضي.. بهدف أمام ستوكبورت.