محمد رمضان .. دكتوراه رمضان تشعل “السوشيال ميديا”

موجة من الانتقادات والسخرية انهالت علي الفنان محمد رمضان. وذلك عقب إعلان حصوله علي شهادة تكريم ولقب سفير الشباب العربي. في الحفل الذي أقيم في لبنان ضمن فعاليات مهرجان أفضل. الذي تقيمه نقابة ممثلي المسرح والإذاعة والسينما بالتعاون مع نقابة محترفي الموسيقي والغناء في لبنان. تحت رعاية وزارة الثقافة اللبنانية.

وتسلم محمد رمضان تكريمه في مهرجان. ووجه التحية للبنان الذي يستمد منه الشجاعة والصبر… ومن شعبه القوي حب الحياة.
ثم قام  بنشر الشهادة عبر صفحاته الرسمية. وعلق قائلا :
“شكرا معالي وزير الثقافة اللبناني و السيد نقيب الموسيقيين ونقيب الممثلين اللبناني علي منحي الدكتوراه الفخرية في التمثيل و الأداء الغنائي. وشكراً المركز الثقافي الألماني في لبنان علي منحي لقب سفيرالشباب العربي. ثقة في الله نجاح”.

انتقادات محمد رمضان

توالت التعليقات علي رمضان التي وصلت إلي 30 ألف تعليق خلال ساعات. حيث علقوا بـ: “انت ممثل شاطر وموهوب ونحبك. بس بصراحة لا تستحق الشهادة لأن العلم والمذاكرة والسهر شيء والموهبة شيء آخر”. “مع الأسف المجاملات غبية”. “ماذا قدمت حتي تنال هذه الشهاده لكي الله يا مصر”. “الدكتوراه الفخرية عن فيلم الالماني من المركز الثقافي الألماني”. “سفير الفساد العربي. كله بالفلوس يارمضان”… وغيرها.
علي الجانب الآخر تداولت معلومات ان المركز الثقافي الألماني الدولي الذي منح شهادة الدكتوراة لرمضان. غير تابع للسفارة الألمانية في بيروت كما يقال. بل هو منظمة غير رسمية أصلا. كما أنه لا وجود لأي موقع إلكتروني لها.

فقط صفحة علي فيس بوك. وحساب شخصي لرئيس المركز محمود الخطيب. الذي يوجد توقيعه علي الشهادة التي نشرها رمضان. أيضا هذه الشهادات مدفوعة الأجر. وثمن الشهادة الواحدة 100 دولار.
كعادة رمضان في حبه للشو وإثارة الجدل في كل حدث يظهر فيه. تبين ان اسم المركز أو المهرجان لم يسمع بهما أحد. لكن رمضان بطريقته المعتادة حاول تضخيم الأمر.

فقد أرفق مع الشهادات التي نشرها عبر حسابه علي إنستجرام. تعليقا يوجه من خلاله الشكر لوزير الثقافة اللبناني ونقيبي الممثلين والموسيقيين في لبنان علي منحه لقب الدكتوراه. رغم أن الشهادة الموقع خلالها اسم الوزير والنقيبين ليست شهادة الدكتوراه كما ذكر في تعليقه. هذا بالإضافة إلي أن المركز لم يمنحه لقب السفير أيضا.