مي حلمي » حاولت الانتحار وندمت جدا إني عملت كده

خيانة مي حلمي

أكدت الإعلامية مي حلمي ، خلال لقائها مع المخرجة إيناس الدغيدي ، في برنامج “شيخ الحارة والجريئة” المذاع على شاشة “القاهرة والناس” ، أنها حاولت الانتحار بعد طلاقها من المطرب محمد رشاد ، والسبب في ذلك هو الخيانة الزوجية الذي دفعها للانتحار قائلة:  “الخيانة وجعتني وعديت فرح وندمت إني عملت كده”.

وكتبت رسالة طويلة لعائلتها تضمنت اعتذاراً لوالدتها. وقالت إنها تلقت ذات يوم “معلومات” عن زوجها المطرب الشاب ، وبعد ذلك أرسل لها رسالة لكنها لم تجبه.

وعلى إثر ذلك- والكلام لمي-  طلب زوجها من رجال الأمن الصعود إلى منزلها للاطمئنان عليها ، لكنها لم تفتح لهم الباب ، فاتصل بشقيقها وأخبرهم أنها تنوي الانتحار.

وتابعت: “أنا كنت بصرف على طليقي.. وساعدت بيتي وحياتي مش هو” مؤكدة أنها لأول مرة تتحدث عن ظروف طلاقها من محمد رشاد والزوج خير له ينزل يبيع مناديل في الشارع ولا يوافق على أن مراته تصرف على البيت.

ضرب واعتداء

وأكدت أن زوجها كان يضربها أثناء زواجهما، لدرجة أنها ذهبت إلى العمل مصابة بكدمات في عينها تم إخفائها بمكياج كثير، متابعة: «لما أتسألت قولت ساعتها اتخبطت في الباب لأن كان تحت عيني أزرق.. وإتصالحنا بليل».

وأوضحت أنها دفعت مصاريف زفافها الثاني على الفنان محمد رشاد، مؤكدة أنه حصل على مقابل نظير ظهورهما مع الإعلامي عمرو أديب في برنامجه

وأشارت إلى أنها اكتشفت خيانة زوجها عندما رأت رسالة على هاتفه، معقبة: «كان كلامي متقاليش أنا كحبيبة أو زوجة.. كان نفسي البني آدم زي ما بيحب يتحب وعمت إيه أنا علشان سيرتي تبقى على كل الناس».

محاولة إجهاض

وقامت مي حلمي بالرد علي سؤال إنها أجهضت حملها وخسرت توأم بعد تعرضها للضرب، قائلة :”محصلش الكلام ده”.

وأكملت حديثها قائلة” وسقط حملي بشكل طبيعي، وبطريقة خارجة عن أرادتي،. وللأسف حرمت أن أكون أم بعد ذلك، ومش هقدر أتكلم في الموضوع ده أوي ، وتفاصيل كتيرة تخص طرف تاني” .لافتة إلى أن كرامتها شيء مهم جدا بالنسبة لها.

وتابعت الإعلامية مي حلمي: “محافظتش على كرامتي ومش هبقى أم بعد كده”.

بالإضافة إلي انها نفت كل ما يتردد بأنها وصفت أم زوجها السابق محمد رشاد زوجها الأول بألفاظ خارجة، قائلة: “محصلش ده وهو اللي سبني في الفرح والفرح باظ، وبعد كده رجعت له وجيت على كرامتي”، لافتة إلى أنها ندمت على عودتها له بعد كل ما حدث.