مشاهير السوشيال ميديا.. بين الحقيقة والخيال

أصبحت منصات التواصل الاجتماعي أكثرا تأثيراً على الشباب، بعدما باتت متابعة مشاهير السوشيال ميديا أولوية لدى الكثيرين.. في حين أصبحت متابعة وسائل التواصل الاجتماعي إدماناً عن البعض.

اقرأ أيضاً: أضرار ومخاطر مواقع التواصل الاجتماعي

كما قادت متابعة مشاهير مواقع التواصل إلى تقليدهم، وأصبحت الفتيات يتأثرن بالمظهر الخارجي للمشاهير.. ويمكن يؤدي إدمان متابعة هؤلاء المشاهير إلى أزمة في الصحة العقلية للمراهقين، حسبما ذكرت “سكاي نيوز عربية“.

تأثير مشاهير السوشيال ميديا على المجتمع

على الرغم من تنوع المحتوى على السوشيال ميديا إلا أن المحتوى الكوميدي ومقاطع الفيديو الغريبة والطريفة هي التي تحظى على النصيب الأكبر من المشاهدات على وسائل التواصل الإجتماعي.. وذلك بسب النزعة الإنسانة التي تحس الإنسان على البحث عن الغريب والمثير والغير مألوف.

وينتشر في العالم العربي ثقافة تقليد المشاهير، وذلك لعدة دوافع منها الإعجاب والتعلق بشخصية وتصرفات الشخصية الشهير، أو بهدف زيادة الأنا والرغبه في الشعور بالذات.

اقرأ أيضاً: مشاهير السوشيال ميديا في مصر.. بينهم الإسبتالية!

في حين يقدم أحيانا بعض المؤثرين في عالم السوشيال ميديا محتوى مبالغ فيه..  وربما لا يشبههم ولا يقومون بفعلة في حياتهم اليومية، وإنما الهدف منه هو إثارة فضول المشاهدين والحصول على المشاهدات.

ويكمن التأثير الأكبر على المجتمع في كون المراهقين هم أكثر المعرضين للوقوع في مصيدة هؤلاء المشاهير الذين يبحثون عن المشاهدات ولا يقدمون محتوى ذا قيمة للمتابعين.

error: لا يمكن نسخ النص