بهدف الوصول إلى مليار شخص.. “ميتا” تستثمر في الذكاء الاصطناعي

كشفت شركة “ميتا” المعروفة سابقًا بشركة فيسبوك ومالكة تطبيقات «واتساب، وإنستجرام، وفيسبوك». عن استهدافها وصول عدد مستخدمي “ميتافيرس” أو عالم الماورائيات، إلى نحو مليار شخص.

تطبيق ميتافيرس

ويتوقع مارك زوكربيرج، مالك شركة “ميتا بلاتفورمز” أن مستخدمي عالم “ميتافيرس” سينفقون مئات الدولارات عبر وسائل ومنصات التجارة الإلكترونية.. لشراء السلع الرقمية أو المحتوى الرقمي أو أشياء مختلفة للتعبير عن أنفسهم.

مؤسس موقع فيس بوك

ورغم الانتكاسات التي مرت بها مشروعات “ميتا” لاحقًا، بداية من استقالة المديرة التنفيذية لـ فيسبوك. وخفض المستثمرين القيمة السوقية للشركة إلى النصف، خلال العام الجاري. مع تباطؤ النمو وتراجع عدد المستخدمين النشطين يوميًا بشكل متعاقب للمرة الأولى بين الربعين الماضيين.. إلا أن منتجات الواقع الافتراضي مثل “N F T” وغيرها، تشهد نشاطًا عبر منصات التجارة الإلكترونية.

الميتا فيرس

وقال مؤسس “فيسبوك” إن التجارب ضمن مشروع “ميتافيرس” يمكن أن تعزز الشعور بالتواجد، حتى في حالة لو كان الناس بعيدين جسديًا.. حيث من الممكن إجراء الاتصال بالعين، واستخدام الصوت المكاني الذي يسمح بإجراء محادثات جانبية هادئة.

الميتا فيرس

وكانت “ميتا” قد سعت إلى الاستجابة للنمو السريع، الذي بدأته منصة تيك توك من خلال تقديم ميزة Reels.. حيث قدمت وطورت سريعًا الميزة نفسها عبر موقعها لتبادل الصور والفيديوهات الشهير “إنستجرام” في عام 2020.

شركة ميتا

في حين توقع زوكربيرغ أن تجعل تكون تحسينات الذكاء الاصطناعي Reels أكثر إقناعًا لمستخدمي “إنستجرام”. كما يمكن لنظام الذكاء الاصطناعي الاختيار بناءً على ما يعرفه عنك وما الذي قد تهتم به شخصيًا وماذا تريد أن تراه.

اقرأ أيضاً: طريقة إيقاف التعليقات على منشورات فيس بوك وإنستجرام

أيضًا تستثمر “ميتا” في الأجهزة الخاصة بالذكاء الاصطناعي، في ظل منافسة ليست سهلة، مع شركات التكنولوجيا الكبيرة الأخرى، مثل ألفابت مالكة “جوجل”، وشركة مايكروسوفت.

error: لا يمكن نسخ النص