أضرار ومخاطر مواقع التواصل الاجتماعي.. احذر منها

تعد شبكات التواصل الاجتماعي سلاح ذو حدين، فبالرغم من إيجابيات مواقع التواصل الاجتماعي التي تحدثنا عنها في مقال سابق.. أيضا موقع التواصل لها مخاطر وأضرار سـنوضحها لكم في هذا المقال، وتتمثل أضرار ومخاطر مواقع التواصل الاجتماعي في التالي:

1) الاحتيال و سرقة الهوية:

المعلومات الخاصة التي يتم نشرها على الإنترنت يمكن الوصول إليها من أي شخص.. لذلك كل ما يحتاجه في ذلك الوقت هو عدد قليل من المعلومات للتأثير على حياة الشخص..

على سبيل المثال سرقة الهوية الشخصية لشخص ما يمكن أن يسبب له ضرراً كبيراً، حيث يتضمن ذلك مخاطر القرصنة والتطفل على المعلومات الشخصية.

 

2) إهدار الوقت:

أهدرت وسائل التواصل الاجتماعي الوقت.. وخاصة الفيسبوك والمواقع الأخرى التي انتشرت بشكل كبير، وهي تعد أكثر ما يتم استخدامه على الإنترنت.

والتي بدورها تزيد من عدد الساعات التي يقضيها الفرد على وسائل التواصل الاجتماعي، وهذا قد يتعارض مع مسؤولياته في العمل.

 

3) اقتحام الخصوصية:

تتيح الشبكات الاجتماعية للشركات الكبيرة التي تستهدف الأشخاص بإعلانات البحث عن الكلمات الرئيسية التي يستخدمها الشخص أثناء التصفح ، بالإضافة إلى بيانات أخرى ، من أجل تزويدهم بالإعلانات التي تستهدف احتياجاتهم.

اقرأ أيضا: دليل مصطلحات وسائل التواصل الإجتماعي الشامل

 

4) ارتكاب جرائم ضد المستخدمين:

يمكن أن يؤدي استخدام شبكات التواصل الاجتماعي إلى تعرض الأشخاص للمضايقة بجميع أشكالها..

وقد يكون هذا شائعاً ، خاصة بين المراهقين والأطفال الصغار على وجه الخصوص ، لذلك يجب على الآباء الانتباه إلى محتوى الويب الخاص بهم بحيث يكون الأطفال لا تتعرض لأي محتوى غير لائق.

 

5) التأثير على العلاقات الأسرية:

تلعب مواقع التواصل الاجتماعي دوراً سلبياً في جودة وقوة العلاقات الأسرية ، حيث أن الساعات الطويلة التي يقضيها الفرد في تصفح هذه المواقع ، وانشغاله بعلاقاته الافتراضية بها ، يؤدي إلى الابتعاد عن أفراد أسرته والعلاقات الفاترة التي تربطه بهم.

 

6) مخالفة  العادات والتقاليد:

قد يؤدي الانفتاح المتزايد الذي توفره هذه المواقع إلى نشر قيم جديدة تتعارض مع العادات والتقاليد التي اعتاد عليها المجتمع والتي تشكل هويته.

 

7) العزلة الاجتماعية:

أصبح استخدام السوشيال ميديا بديلاً للتفاعل الاجتماعي الحقيقي بين الأفراد ، متمثلاً في الزيارات العائلية وحضور المناسبات الاجتماعية. بالإضافة إلى الساعات الطويلة التي يقضيها الأفراد على هذه المواقع مما أدى إلى عزلتهم وانطواءهم.

 

8) التحصيل الأكاديمي المنخفض:

يميل الطلاب الذين يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي في كثير من الأحيان إلى الحصول على درجات أقل.

اقرأ أيضا: موقع تويتر للتواصل الاجتماعي يستحوذ على تطبيق البودكاست “Breaker”

 

9) نشر معلومات وأخبار كاذبة:

ينشر الكثير من الأشخاص عن عمد شائعات على وسائل التواصل الاجتماعي معلومات تشوه سمعة الآخرين.. أو نشر أخبار كاذبة عن علامة تجارية للإضرار بسمعتها والامتناع عن شراء العملاء لمنتجاتها. يكفي أن ينشر شخص ما قصة إخبارية على أحد مواقع التواصل تحمل معلومات كاذبة عن إحدى القضايا التي تهم الناس ، أو عن شخصية مثيرة للجدل.. حتى تبدأ الإشاعة بالانتشار كالنار ويقبلها الكثيرون.

 

10) التنمر:

سهلت مواقع التواصل الاجتماعي على الشخصيات المخادعة العثور على ضحايا الاحتيال والترهيب.. من خلال انتحال صفتهم بخلاف شخصياتهم وكسب ثقة المستخدم ثم تهديدهم ومضايقتهم.. وقد يصل تأثير التنمر إلى ترك علامات سلبية في ذهن المرء وعقله، وقد يتطور إلى الانتحار في بعض الحالات.

error: لا يمكن نسخ النص